• راية الأردن
  • 24/12/2017


    راية الأردن تعلو في الفضا تخفق الأرواح فيها والقلوبْ


    ولنا فيها معان ورؤى مجدها يمشي بنا كل الدروبْ


    * * ** * *


    رمز مجد في فضاءات العلا ترتقي كالنجم في صدر السماءْ


    قد أردناه بعزم نهضةً وعلى الهامات فيض من بهاءْ


    في فلسطين لنا تاريخنا وثرى القدس يُروّى بالدماءْ


    بارك الرحمن يوما أرضها ولنا فيها جنان الشهداءْ


    موطن الأحرار من عهد الأُلى نحن للأمة خير الأوفياءْ


    واذا نادت بنا مكلومةٌ كلنا هبّ ولبيّنا النداءْ


    من ربوع الأردن الخالد جئنا نعشق التاريخ عنوان الفداءْ


    في رُبى مؤتة روّينا الثرى شاهداً حيّاً على روح الأَباءْ


    نصرنا في يوم أمجاد الكرامهْ فوق حدّ الفخر أو حدّ الثناءْ


    * * ** * *


    جيشَنا المقدام يا حامي الحمى يا سياج الأمن من عهد الجدودْ


    أنت عهد لا أرى لي مثله في رُبى الأوطان في كل الحدودْ


    عربيٌّ أمتي تزهو به أنت جيش العرب في هذا الوجودْ


    حين تعلو راية الأردن تحيا في فلسطين لنا كل العهودْ


    مجدنا فيها قديم تالدٌ والحضارات بنتها للخلودْ


    في فلسطين وفي الأردن نحيا حبّنا للقدس من غير حدودْ


    * * ** * *


    من ذرى عجلون نرنو فنرى بهجة القدس وأشواق الكرامةْ


    نلمح المهد وللأقصى بريق كل ما فيه وأفياء القيامةْ


    سهل حوران بقلبي حبّه وثرى حوران حلو الابتسامةْ


    في سما الأردن أهوى خفقَهُ وبه البتراء عنوان الشهامهْ


    * * ** * *


    والى أيلة كم يحلو المسيرْ


    هكذا الأردن يحكي قصةً


    من عيون المجد من ماضي السنينْ


    أمة العرب بلادي كلّها


    وفلسطين بيوم ستعودْ


    * * ** * *


    أنت يا أردن تعطينا الحياة بمعانيها لكي يحيا الوطنْ


    الدمُ الغالي سنفديك به نحن للأمة ما دام الزمنْ


    ننشد الأردن عزماً وثباتا لا يساويك جنان أو ثمنْ


    إنْ أعش أو إنْ أمتْ تبقى له هذه الروح وقلبي مرتهنْ



    المصدر:-الرأي

    الكاتب:-محمود فضيل التل

    التاريخ:-24 كانون الاول 2017 

    أقوال مأثورة



    جيشنا المصطفوي منذ كان نشأ في ظلال رايات الثورة العربية الكبرى التي بشرت أمة العرب بمبادىء الحرية والوحدة والاستقلال

    الملك حسين بن طلال

    هل تعلم؟

    أن عام 1948 شهد أول استخدام للاليات المدرعة في الجيش العربي و هي جي.ام.سي.وبعدها مدرعة مارمين هارلجتون.