• المفلح و الفرايه..اميران من امراء مغاوير جيشنا
  • 15/04/2020

    يسعد الاردنيون ، وترتفع هاماتهم ، وتشتد هممهم ، ويتضاعف يقينهم  ،بمستقبل مشرق  ينتظر الوطن ،  وهم يرون  نشامى قواتنا المسلحه واجهزتنا الامنيه  يزينون مداخل المدن، وينتشرون في احياتها ، لحمايتهم من  فايروس جانحة كورونا  وتبعاته القاتلة.


     ويخالجهم نفس  الشعور  وترتسم ابتسامات  الامل والتفاؤل  والمحبة  والانتصار على محياهم  كلما اطل عليهم وعلى مدى ايام " عاصفة كورونا" اميران من امراء نشامى الجيش العربي الاردني المصطفوي هما : العميد  الركن مخلص باشا المفلح مدير التوجيه المعنوي للقوات المسلحه الاردنية – الناطق الرسمي للجيش-  ، والعميد الركن مازن  باشا الفراية مدير عمليات خلية ازمة كورونا.


    ومع كل اطلالة لهما ،عبر شاشات التلفزه ،او الاذاعات اوالصحافه الاليكترونية، يستبشر الاردنيون  خيرا بان   القادم افضل  ، وبان " كورونا "  ازمة  مهما اشتدت ، فانها ستنتهي بفضل اللحمة التاريخيه بين الاردنيين قيادة وجيشا وشعبا ومؤسسات  ، والاجراءات  العمليه المتقدمة  التي يقوم بها الاردن تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك  عبد الله الثاني.


    نعم يستبشر  الاردنيون كل الخير مع كل اطلاله للعميد المفلح والعميد الفرايه  ، لان مايستمعونه منهما من بيانات حول تطورات الازمة ،  يجتذب القلوب والعقول والمشاعر  في ان واحد ،  كون مضامين هذه البيانات  ،واسلوب صياغتها ،وطريقة القائها،تمزج مابين المصداقية العالية،  والشفايفه التامة ، والمعلومه الدقيقة، والتحذير الابوي من مغبة مخالفة تعليمات القوات المسلحه والاجهزة الامنيه واوامر الدفاع التي تستهدف اولا واخيرا، حماية كل من  الوطن والمواطن  في ان واحد ،وعلى مدى امتداد جغرافية المملكه الاردنية الهاشمية.


     ورغم النبرة العسكرية  في هذه البيانات ،التي  يتلوها العميد مخلص باشا المفلح والعميد مازن باشا الفرايه ، الا انها تتحول الى سمفونيات موسيقيه هادئه تنساب في نفوس وافئدة الاردنيين وعقولهم ، وتجعلهم يسترخون بارتياح  وثقة وطمأنينة كاملة ، لانهم  يدركون تماما بان مغاوير الجيش العربي الاردني اسودا ترفع لهم القبعات ، يقتدون بقائدهم  الاعلى  جلالة الملك عبد الله الثاني – ابا الحسين – الذي نذر نفسه لخدمة الاردن والاردنيين في كل  الظروف والازمان ، تماما كما هم الهاشميون  الاوائل ،الذين  اسسوا الاردن ليكون  وطنا يفاخر به الاردنيون  الدنيا ، وبنوا جيشا اصبح اليوم في طليعة جيوش المنطقة في قدراته اللوجستيه والاداريه والقتاليه  ،يشارك بفعاليه في بناء  الاردن وتطويره وتحديثه  وحماية الوطن والمواطنين  في ايام السلم والحرب  على حد سواء ،وصولا لتحقيق الامن  الوطني الشامل بكل ابعاده السياسيه والاقتصاديه والاجتماعيه والاداريه ، الذي ينعكس ايجابيا على المواطن الاردني ويحقق له  احلامه وطموحاته   كما اراد  جلالة الملك.


     من هنا فان كل الاردنيين والمقيمين على الارض الاردنيه،  ينتظرون على احر من الجمر ويوميا اطلالة العميد الركن مخلص المفلح  والعميد الركن  مازن الفرايه  اللذين يزرعان  الخير والامل والطمانينة في النفوس ،  ويرفعون  معنويات المواطنيين والمقيمين  بانهم واطفالهم وعوائلهم  ومؤسسات الوطن كلها  بامن وامان ، وبان فايروس كورونا  سيندحر باسرع وقت  ممكن  بفضل الجيش الابيض – كوادرناالطبية والتمريضيه العسكريه والمدنية ،التي تعمل بتنسيق عملياتي  ولوجستي مع  قواتنا المسلحه  واجهزتنا الامنيه لتوفير افضل  الظروف لها للقيام بواجباتها  الطبيه الانسانيه  وعلى امتداد الجغرافيا الاردنية.


     واليوم وبينما يشهد الاردن  انحسار اعداد المصابين وتراجعهم ، وزيادة اعداد المتعافين من  كورونا ,, لايسعنا في  مجموعة القلعه نيوز الاعلاميه الا ان نعبر عن عظيم اعتزازنا وافتخارنا  بانجازات قواتنا  المسلحه ، التي  ساهمت  اجراءتها وعملياتها  اللوجستيه وقرارتها  بالحد من اتشار فايروس كورونا  بتوفير الامن والامان  لك  المواطنيين اذا بدونهما يستحيل القيام باي انجاز.  


     وما كان للاردن ان يحقق  هذه  القفزة الايجابيه  التي تفوق فيها على دول كبرى  ،لولا  توجيهات القيادة  الهاشميه التي اشاد  العالم  بقدراتها الاستباقيه فى التعامل مع جانحة كورونا,,,, ولولا  التنفيذ  الفوري وفق خطط واستراتيجيات مدروسه ودقيقه وضعها المركز الوطني  للامن وادارة الازمات  تنفيذا لتوجيها ت جلالة الملك  القائد الاعلى  للقوات المسلحه وبالتعاون  مع القيادة العامه للقوات المسلحه ة، وباشراف  مباشر ومتابعه يومية وعلى مدار الساعه  من رئيس هيئة الاركان المشتركه اللواء الركن  يوسف باشا الحنيطي ...


     وقد قام امراء الجيش العربي الاردني وضباطه وجنود ه ،بتنفيذ هذه الخطط بامانه ودقة واخلاص   ، حين زينت قاماتهم الفارهة مدن وقرى الوطن  يحملون ورود المحبه  والامن والامان والطمانينه لكل  الاردنين   ويوزعون ابتسامات  الامل والحياة ، ويمدون  يد العون  لكل  من يحتاجهم ،  حتى ان  العميد مازن باشا الفرايه قام بنفسه وتطوع بقيادة سيارته الخاصه  لايصال مواطن  من عمان الى اربد للمشاركه  في تشييع جثمان شقيقه  وطلب من المواطن ان يتصل به بعد مواراة الجثمان لاعادته الى عمان  -- وهي حادثة لايمكن ان نرى  مايما ثلها  في اي جيش في العالم الا في جيش ابو الحسين.


    واليوم  فاننا نؤكد في "مجموعة القلعة نيوز الاعلامية " نؤكد  ان كل الاردنيين لن   ينسوا وعلى مدى الدهر اطلالة القائد الاعلى  للقوات المسلحه وسمو الاميرالحسين  ولي العهد عليهم خلال ازمة كورونا ، كما لن ينسوا ابدا  المسؤوليين  الكبار المدنيين والعسكريين  ، وقواتنا المسلحه واجهزتنا  الامنية ،وكوادرنا  الطبية ،الذين نفذوا باخلاص ومهنية  عاليه وبوطنيةغيرمسبوقة ،  توجيهات جلالة الملك  عبد الله الثاني للتصدي  لجانحة كورونا حتى استطاع الاردن محاصرتها والحيلولة دون تفترس الوطن والمواطنيين.


    القلعة نيوز

    قاسم الحجايا 

    15/4/2020 

    أقوال مأثورة



    جيشنا المصطفوي منذ كان نشأ في ظلال رايات الثورة العربية الكبرى التي بشرت أمة العرب بمبادىء الحرية والوحدة والاستقلال

    الملك حسين بن طلال

    هل تعلم؟

    بأن قواتنا الباسلة تمكنت من دحر قوات العدو وهو يحاول تغطية انسحابه تحت ستار كثيف من القصف الجوي ونيران المدفعية في معركة الكرامة الخالدة.