• تحية للجيش العربي والأجهزة الأمنية
  • 29/11/2020

    هنيئاً للدولة الأردنية جيشها العربي وأجهزتها الأمنية التي تثبت دائما أنها قلاع الوطن ومحط أماله ومعقد طموحات شعبه، سنة عصيبة مرت علينا كانت فيها قواتنا المسلحة الباسلة وأجهزتنا الأمنية الشامخة في المقدمة، تحمي الوطن بصبر وصمت وكبرياء.


    ما يميز عام كوفيد-19 أزاح الله الغمة عنا باذنه وبعزيز قدرته - هو إعادة التاكيد على أهمية وضرورة الاستمرار في دعم قواتنا المسلحة وأجهزتنا الأمنية، فعند الشدائد تظهر مهنيتهم، وتماسك مؤسساتهم، والمرونة والرشاقة مع المنعة التي تميز إداراتهم الميدانية، إضافة إلى ثقافتهم الوطنية العالية، من الإنصاف القول انه لولا الدعم الذي تلقته منهم الإدارة الحكومية لكان الوضع الصحي والاجتماعي الآن أصعب بكثير، ولما استطعنا عبور مرحلة الاستحقاق التشريعي بنجاح.


    سيخرج الأردن من الأزمة أقوى من قبلها، فهو بوعي شعبه ويقظة مؤسساته قادر وفاعل، الجهود الحالية من الجميع تستحق الاحترام والتقدير منا كمواطنين، فعلينا الالتزام بالتعليمات الرسمية وعدم الانجرار وراء الشائعات أو التشكيكات، فالوطن ينادي وله منا كل الولاء، ملكنا المفدى يعمل بعزم ومعه الدولة باكملها، كانت مؤسساتنا العسكرية والأمنية على المدى، وما زالت، حامية للسيادة وداعمة للأمن الاقتصادي والسياسي والنفسي، يعمل رجالها ليل نار حتى ينام، وينعم، ويأمن الآخرون، الأردن عزيز بسواعد وعيون رجاله، فسلمتم أيها الأبطال بقيادة الأشراف من بني هاشم. أنتم عماد الوطن وحماته، لكم من جميع الاردنيين كل الحب والشكر والوفاء، عشتم، وعاش الوطن قيادة وشعبا ورسالة.


    الكاتب: عبد اللطيف العواملة

    التاريخ: 29/11/2020

    المصدر: جريدة الدستور


    أقوال مأثورة



    يسرني أن تكون فاتحة عهدنا تعديل الدستور الاردني وفق الاوضاع الدستورية السائدة في العالم

    الملك طلال بن عبد الله

    هل تعلم؟

    أنه قتل 250 جنديا وجرح 450من جنود الجيش الاسرائيلي في معركة الكرامة.