• السلام على الجيش في عيده
  • 10/06/2021

    في عيد الجيش نسلّم على رفاق السلاح ، الوجوه السمراء التي لوحتها الصحاري، وعلى الزنود القوية القابضين على جمر الوطن والبلاد .. نسلّم على الأيادي الطاهرة التي لامست البنادق ولم تلمس مال الحرام يوما... نسلّم عليهم وعلى معسكراتهم ، نسلّم على " باب الشرطة " و" حرس القطعة " وعلى طهاة " نادي الأفراد " ومسؤول "سيارة الأرزاق " .. نصبّح على " وكيل القوّة " وعلى خفير " كراج الدبابات" الذي لا ينام ....

    في عيد الجيش نسلّم على العسكر الذين "يسروا " قبل الشمس ، يقتسمون تعب الثكنة كل نهار ، ويجمعون أجرة " الكيا سيفيا " ليصلوا قبل "طابور الأركان"... ويصلحون الشعار على "البريه" قبل التفتيش الصباحي ...

    السلام على الواقفين في الوظائف؛ عين ترقب البرج وعين ترقب " ضابط الخفر " .. قلوب تحفظ وجوه أمهاتهم كما يحفظون " سرّ الليل " في صدورهم...

    السلام على رفاق السلاح وهم يسابقون الفجر ويقرأون آية الكرسي والمعوذات عند كل " رياضة صباحية " ويغنون للوطن : طالعلك يا عدوي طالع .. 

    السلام على الجيش وأهله .. والسلام على دموع الرفاق التي تهطل ليس خوفا وليس وجعا إن صابهم جرح في التدريب ، ولكن دموع تفيض إن لم تصب الطلقة هدفها فيتوارى عن زملاءه مجروحا...

    السلام على الجيش بقية الخير في بلادنا ، أنتم قمحنا وبيدرنا ، يا أرق من نبع القرى وأصفى من عيون الحبيبة.. أنتم سادة الدنيا رغم فقركم ، فالفقر ليس قلة مال وإنما شّح وزهد مروءة إن نادى الوطن ، أعطيتم عرقكم ودمكم ، وغيركم من أهل المال من تبغددوا في خيرات الوطن وإختبئوا عندما قيل لهم ؛ تبرعوا ...!!

    السلام على قلوبكم التي يزيد بياضها بياض " شيد" المعسكرات ، ويزيد عطرها من عطر مدارق الأمهات.. السلام على صبركم وأنتم تعدون ساعات الخفارة دقيقة دقيقة ، وتعدّون نجمات السماء نجمة نجمة ، وأصابعكم لا تغادر الزناد ولا يفترّ همتكم برد أو حرّ ، ولا يخيفكم عدو أو تهديد ...

    سلام عليكم فإن غادرنا الفوتيك وخلعنا الرتب وإلتحقنا في ثغر آخر من ثغور الوطن ،  فإننا لم نخلع ذكريات الرفاق ، وما زالت الأسماء والصور تسكن الذاكرة ، والقلوب عامرة بحب الوطن ودفئكم ، وما زال هدير الدبابات في الآذان وصوت قائد الكتيبة على الجهاز اللاسلكي ينادي على ( تسعة ثلاث ) أن "أجب "..

    سلام عليكم في عيدكم ، طبتم وطاب مسعاكم ، أينما حللتم وحيثما كنتم ، أمناء على الوطن عندما كنّتم شبابا وعندما إشتعل الرأس شيبا .. سلام على وطن أنتم الجيش العربي أجمل ما فيه أغنية وقصيدة ودالية وزيتونة لن تعطش أو تموت.



    الكاتب : د. محمد عبدالكريم الزيود 

    المصدر: عمون

    التاريخ: 10/6/2021 .

    أقوال مأثورة



    جيشنا المصطفوي منذ كان نشأ في ظلال رايات الثورة العربية الكبرى التي بشرت أمة العرب بمبادىء الحرية والوحدة والاستقلال

    الملك حسين بن طلال

    هل تعلم؟

    أن التغطية الطبية العسكرية تعالج الحالات الطبية المعقدة والتي تحتـاج الى علاج تخصصي عالٍ.