• الملك بين رفاق السلاح



  • 06/08/2019

    يُولي جلالة الملك عبد الله الثاني، جيشنا ومختلف أجهزتنا الأمنية الرعاية والاهتمام المستمرين، إيماناً من جلالته بأن رفاق السلاح الذين قدموا التضحيات في سبيل رفعة الوطن، يستحقون على الدوام هذه الثقة والاعتزاز جرّاء ما يقدمونه من جهود ومستويات متميزة في مختلف الميادين، وإذ يُعبّر جلالة الملك عن ثقته واعتزازه بمنتسبي القوات المسلحة وقوات الدرك، خلال زيارتين قام بهما أمس، فإن ثقة القائد تجد صداها بين شعبه، الذي يُقدّر للجيش ولأجهزتنا تفانيها وإخلاصها وبذلها وعطاءها دفاعاً عن ثرى الأردن الطهور.


    إنّ زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، إلى القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية - الجيش العربي، واجتماعه برئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي، ومساعدي رئيس هيئة الأركان المشتركة، تأتي على نحو مستمر من الاهتمام الملكي برفاق السلاح، وضمن نهجه المستمر في الاطلاع على مختلف المجالات العملياتية والتدريبية واللوجستية لجيشنا، وكذلك للاطلاع على الإنجازات والخطط المستقبلية التي تخصّ القوات المسلحة، وعلى النحو الذي أبداه القائد من ثقة واعتزاز بمستوى جاهزية تشكيلات ووحدات القوات المسلحة، فإن هذا يبعث فينا على الثقة والفخر، حيث نرى جيشنا في أتمّ الاستعداد والجاهزية ، وهو الجيش الذي نشأ على رسالة العروبة وحمل رسالتها، حاملاً قيم الدين الحنيف، في الذود عن الحمى وبذل الغالي والنفيس في سبيل الدفاع عن الوطن، ونصرة الضعيف وإغاثة الملهوف.


    وفي زيارة جلالة الملك وسمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، إلى المديرية العامة لقوات الدرك، واجتماعه بالمدير العام لقوات الدرك اللواء الركن حسين محمد الحواتمة، وكبار ضباط المديرية، يشيد القائد بالمستوى المتطور الذي وصلت إليه قوات الدرك، والسمعة الطيبة التي اكتسبتها نتيجة التزامها بقيم وأخلاقيات العمل الأمني النابعة من ثوابتنا الأردنية الراسخة، إنّ الزيارة الملكية التي تأتي بعد يوم من اللفتة الإنسانية لقوات الدرك وتنفيذها للتوجيهات الملكية بتعظيم قيم الخير والأخوة، بأن أدت موقفاً نبيلاً لتلبية مناشدة مواطنة عراقية لتشييع جثمان والدتها التي توفيت في الأردن.


    إننا نعتز ونفخر بجيشنا الأبي الذي بقي صامداً حامياً لثرى الوطن وسياجاً منيعاً له، ونفخر بجاهزيته العالية مثلما نشعر بالفخر بالخطط والإجراءات المتخذة من قوات الدرك في سبيل الارتقاء بأداء منتسبيها، وتوفير أعلى درجات الأمن والطمأنينة للمواطنين والمقيمين.


    صحيفة الدستور