• مدرسة سلاح الهندسة الملكي
  • تشكلت مدرسة سلاح الهندسة الملكي عام1950 لتنفيذ إستراتيجية التدريب للقوات المسلحة الأردنية / الجيش العربي التي تهدف للوصول إلى أعلى مستويات التأهيل والإحترافية من خلال تدريب وتأهيل ضباط وضباط صف وأفراد سلاح الهندسة الملكي تدريبيا هندسيا تخصصيا، بالإضافة إلى تدريب وتأهيل مرتبات القوات المسلحة الأردنية والأجهزة الأمنية والدول الشقيقة والصديقة على مواضيع الهندسة العسكرية والحرب الكيماوية والذخائر العمياء والمتفجرات.

    تتمثل رؤية مدرسة سلاح الهندسة الملكي في"    بناء مركز تدريبي متميز من خلال إيجاد بيئة تدريبية جاذبة وتوفير المناهج التدريبية الحديثة والمهمات والأجهزة المتطورة والكفاءات التدريبية وإلادارية المؤهلة ترتكزعلى منهجية تدريب إبداعية لخلق قادة وأفراد مؤهلين قادرين على العمل في كافة الظروف والأوقات ".

    لتحقيق رؤية مدرسة سلاح الهندسي تم إستخلاص مهمة المدرسة التي تنص على " تدريب ضباط وضباط صف وأفراد سلاح الهندسة الملكي وتأهيلهم عسكرياً وهندسياً وكيماوياً ومهنياً وتدريب كافة صنوف القوات المسلحة الاردنية والأجهزة الأمنية والدول الشقيقة والصديقة على المواضيع الهندسية والكيماوية والمهنية والذخائر العمياء والمتفجرات ".

    لتنفيذ مهمة مدرسة سلاح الهندسة الملكي فقد تم صياغة مفهوم تدريبي مرن يشمل على " تحديد الأهداف والوسائل والأساليب التدريبية والإدارية الملائمة لخلق قادة وأفراد مؤهلين قادرين على العمل بكفاءة ، من خلال تبني منهجية علمية لتخطيط التدريب وعقد الدورات والبرامج المتعلقة بتنفيذ توجيهات وتعليمات التدريب ومتابعة تنفيذها، وفق خطوط ومجالات تدريب محددة، ترتكز على عملية تطوير وتحديث مستمرة لمناهج وأساليب التدريب، معززة ببيئة تدريبية وإدارية وأمنية جاذبة وقوى بشرية تدريبية مؤهلة وعناصر إدارية فعالة خاضعة لمعايير تحقيق التميز في الأداء والإنجاز، تراعي الواقع القائم والاحتمال القادم.

    يعقد في هذا المعهد التدريبي طيفا واسعا  من الدورات التخصصية والعامة تشمل المجالات القتالية والأمنية ودعم السلطات المدنية تهدف بمجملها إلى تأهيل مرتبات القوات المسلحة الأردنية/الجيش العربي.


    أقوال مأثورة



    جيشنا المصطفوي منذ كان نشأ في ظلال رايات الثورة العربية الكبرى التي بشرت أمة العرب بمبادىء الحرية والوحدة والاستقلال

    الملك حسين بن طلال

    هل تعلم؟

    أن "المارشال جريشكو" رئيس أركان القوات المسلحة السوفياتية قال: لقد شكلت معركة الكرامة نقطة تحول في تاريخ العسكرية العربية