• الرسالة الملكية
  • بسم الله الرحمن الرحيم

     

    معالي الفريق أول الركن مشعل محمد الزبن

    مستشارنا للشؤون العسكرية، رئيس هيئة الأركان المشتركة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    يسرنا أن نبعث إليك وإلى رفاق السلاح من جند المسيرة، نشامى ونشميات القوات المسلحة الأردنية الجيش العربي، بأطيب تحياتنا واعتزازنا الكبير بكم، وأنتم دروع الوطن وسياج أمنه، وحماة استقراره، وموضع ثقتنا الدائمة، الحاملين لرسالة الثورة العربية الكبرى، ثورة الآباء والأجداد، في سبيل خير الأمة ووحدتها وحريتها وصون استقلالها.

    وإننا إذ نقدر لكم، عالياً، جهدكم الدؤوب، الذي تبذلونه في سبيل الأهداف السامية والنبيلة، التي نسعى للوصول إليها على طريق عزة الوطن وكرامته، لنؤكد أهمية المحافظة على المستوى المتقدم من الاحترافية العسكرية والكفاءة والاقتدار، التي يتمتع بها منتسبو قواتنا المسلحة/ الجيش العربي. إن القوات المسلحة، التي هي محط رعايتنا واهتمامنا الدائم، لها منا كل الدعم، تعزيزاً لاحترافيتها واستمراراً لنهج التطوير والتحديث ومواكبة متطلبات المرحلة، والتعامل مع متغيرات العصر والتحديات التي يواجهها الإقليم والعالم.

    وإيماناً منّا بضرورة تكامل البرامج ضمن استراتيجية وطنية شاملة، فقد رأينا أنّ الحاجة تستدعي إعادة النظر بمنهجية التجنيد ومسار الخدمة العسكرية للضباط، تعزيزا لقدرات القوات المسلحة والارتقاء بمستوى منتسبيها، واستقطاباً للكفاءات الأردنية الشابة، وتشجيعها على الانتساب إلى صفوف القوات المسلحة، وبما يرسخ روح المواطنة والانتماء الصادق الأصيل، واكتساب الخبرات والمهارات، واستغلال القدرات والطاقات في الإبداع والتميز، بالتلازم مع التحلي بروح الانضباطية والكفاءة والالتزام بالقيم والمثل العليا بمسؤولية وطنية، وبما ينعكس على أداء وفعالية منتسبي القوات المسلحة، إعداداً وتأهيلاً وتنظيما.

    كما أن من شأن هذا التوجه رفد مسيرة الوطن بكفاءات وخبرات وإمكانيات شبابية منضبطة، تم تدريبها وتأهيلها وصقلها في صفوف القوات المسلحة، وعزز لديها روح العمل البنّاء المنضبط، وأكسبها الخبرة والمهارة التي تؤهلها للانخراط فيما بعد في قطاعات العمل داخل الوطن وخارجه، ليكونوا فرسان المستقبل.

    وإننا إذ نتطلع إلى اتخاذ الخطوات اللازمة لتحقيق هذه الرؤية والقيام بما يلزم خدمةً لقواتنا المسلحة الباسلة، وأهداف مسيرتنا المباركة، لنؤكد ثقتنا على الدوام بنشامى ونشميات القوات المسلحة الأردنية الجيش العربي، ودورهم على الدوام في حماية الوطن ورفعته وتقدمه.

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

    أخوكم

    عبدالله الثاني ابن الحسين

    عمان في 14 شعبان 1436 هجرية

    الموافق 1 حزيران 2015 ميلادية

    أقوال مأثورة



    جيشنا المصطفوي منذ كان نشأ في ظلال رايات الثورة العربية الكبرى التي بشرت أمة العرب بمبادىء الحرية والوحدة والاستقلال

    الملك حسين بن طلال

    هل تعلم؟

    أن الخدمات الطبية الملكية تقوم بتدريس وتدريب طلاب الكليات الطبية في كافة الجامعات الاردنية و تدريب الأطباء المقيمين والاختصاصيين في كافة الاختصاصات