• حرب 1948م
  • على إثر قرار التقسيم أعلنت بريطانيا عزمها الانسحاب نهائياً من فلسطين يوم 15 أيار 1948م ووقف العرب واليهود على مفترق طرق وكان التعارض في وجهتي النظر حاداً ولم يكن بالإمكان 

    التوصل إلى حل وسط وأخذ الطرفان يعدان العدة لذلك اليوم.


    موقف الطرفين القوات الأردنية والقوات اليهودية 


    تمثل الموقف يوم 15 أيار عام 1948م بين الجيش العربي الأردني والقوات اليهودية الغازية لاحتلال أرض فلسطين بما يأتي : 

    •  القوات المسلحة الأردنية/الجيش العربي. فرقة مشاة مكونة من ثلاثة ألوية وعددها (4500) أربعة آلاف وخمسمائة فرد. 
    • القوات اليهودية العسكرية. مكونة من (62) اثنين وستين ألف جندي نظامي وتدعـى الهاجانا و (6300) ستة آلاف وثلاثمائة رجل من المنظمات الإرهابية و(2000) ألفي شخص قوة تخضع لبريطانيا. 

    نتيجة لتطور الأحداث في فلسطين وبناءً على رغبة الملك عبدالله قررت الدول العربية إرسال قوات عربية إلى فلسطين، ودخل الجيش العربي الأردني إلى فلسطين يوم 15 أيار مع الجيوش العربية وتحرك من جنين باتجاه العفولة وتحرك قسم منه من جسر المجامع على نهر الأردن نحو بيسان - العفولة لقراءة المزيد

    أقوال مأثورة



    بمناسبة استخدام الجيش العربي هذه الآونة في الأقطار العربية المجاورة وذيوع سمعته وأعماله الطيبة لدى الأمم المتحدة والحليفة وغيرها وتمييزا له عن جيوش الأقطار العربية الأخرى قرر مجلس الوزراء الموافقة على أن يطلق عليه اسم الجيش العربي الاردني

    الملك عبد الله الأول ابن الحسين

    هل تعلم؟

    أن الخدمات الطبية الملكية تقوم بتدريس وتدريب طلاب الكليات الطبية في كافة الجامعات الاردنية و تدريب الأطباء المقيمين والاختصاصيين في كافة الاختصاصات