• ​رئيس اللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني يحاضر في كلية الدفاع الوطني الملكية الأردنية
  • 15/01/2017

     

    قال رئيس اللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني الفريق المتقاعد مأمون الخصاونة, "إن موضوع القانون الدولي الإنساني اكتسب أهمية بالغة في الوقت الحاضر سواء على صعيد المجتمعات المدنية أو على الصعيد الدولي, بسبب ما يعيشه العالم اليوم من أحداث وإضطرابات جسيمة انعكست سلباً على حياة الناس في أمنهم ومعيشتهم وإستقرار أوطانهم" .

     

    جاء ذلك خلال محاضرة له اليوم الأحد, في كلية الدفاع الوطني الملكية الأردنية للدارسين في دورتي الدفاع 14 والحرب 23 بعنوان "القانون الدولي الانساني في وقت الحرب", بحضور آمر ورئيس وأعضاء هيئة التوجيه في الكلية.

     

    وأضاف بأن القانون الدولي الإنساني، هو القانون الواجب تطبيقه في النزاعات المسلحة، ويمثل مجموعة القواعد الدولية الإتفاقية والعرفية، التي يقصد بها تسوية المشكلات الإنسانية الناجمة مباشرة عن النزاعات المسلحة، دولية كانت أم غير دولية.

     

    ​وبين الخصاونة أن الأردن أدرك مبكراً الأهمية التي يستحقها هذا القانون لعدة أسباب أهمها الموقع الجغرافي للأردن، وسط منطقة كانت وما زالت مليئة بالصراعات والنزاعات المسلحة، واستقباله منذ العام 1948 وحتى هذه اللحظة أفواجاً كبيرة من موجات اللجوء، وآخرها عمليات اللجوء السوري وما تركته من تداعيات وآثار على المملكة، إضافة لمشاركته الواسعة والفاعلة في إطار قوات حفظ السلام، وإلتزامه بالإتفاقيات والمعاهدات الدولية.

     

     

    أقوال مأثورة



    يسرني أن تكون فاتحة عهدنا تعديل الدستور الاردني وفق الاوضاع الدستورية السائدة في العالم

    الملك طلال بن عبد الله

    هل تعلم؟

    أن عام 1948 شهد أول استخدام للاليات المدرعة في الجيش العربي و هي جي.ام.سي.وبعدها مدرعة مارمين هارلجتون.