• إجراء عملية "الناسور الكهفي السباتي الدماغي" في مدينة الحسين الطبية
  • 31/12/2017

    أجرى فريق طبي في قسم الأشعة التداخلية بمدينة الحسين الطبية عملية نادرة ونوعية على مستوى الشرق الأوسط لمرض يسمى "الناسور الكهفي السباتي الدماغي".


    ووصف المقدم طبيب ماهر الخوالدة أخصائي الأشعة التداخلية هذا المرض بأنه عبارة عن اتصال شرياني وريدي على شكل تشوه بين الشريان السباتي والتجويف الكهفي في الدماغ.


    وذكر الخوالدة بأن المريض الذي أجريت له العملية والبالغ من العمر خمسة وخمسون عاماً وصل إلى مدينة الحسين الطبية وكان يعاني من جحوظ واحمرار شديدين في العين وألم غير محتمل مع ازدياد في ضغط العين بشكل كبير، وبعد إجراء الفحوصات الشعاعية للمريض تبين بالفعل أنه يعاني من مرض الناسور الكهفي السباتي الدماغي.


    وبين الخوالده بأن أعراض هذا المرض في العادة تظهر تدريجياً على مدى أشهر وسنوات، وتكون ناتجة عن حوادث وإصابات مباشرة على منطقة العين، ولكن هذه الحالة كانت نادرة حيث ظهرت جميع الأعراض خلال أسبوعين بدون أسباب مرضية أو إصابات.


    وأضاف بأن الصعوبة في هذه الحالة كانت تكمن في عدم إمكانية الوصول إلى هذا الناسور والتشوه المحيط به, لعدم نضج الأوردة المصابة والتي كانت على شكل شعيرات دموية، بالإضافة إلى محاولة الوصول إلى الناسور من خلال ثلاثة جيوب (تجويفات) دماغية كانت مغلقة تم خلال العملية فتحها بواسطة القسطرة للوصول إلى هذا التشوه ومعالجته.


    وذكر الخوالدة بأنه عرض هذه الحالة المرضية على خبراء واستشاريين عالميين في تخصص الأشعة التداخلية الذين أكدوا بأنها عملية نادرة وصعبة ونسبة نجاحها ضئيله جداً، مشيراً إلى أن المريض أجريت له العملية بنجاح بمساعدة الرائد الطبيب سامر الجفوت والفريق الطبي والتمريضي والفني ذوو الكفاءة العالية في التعامل مع مثل هذه الحالات.​

    WhatsApp Image 2017-12-31 at 11.44.59 AM (1) (1).jpeg

     

    أقوال مأثورة



    جيشنا المصطفوي منذ كان نشأ في ظلال رايات الثورة العربية الكبرى التي بشرت أمة العرب بمبادىء الحرية والوحدة والاستقلال

    الملك حسين بن طلال

    هل تعلم؟

    بأن قواتنا الباسلة تمكنت من دحر قوات العدو وهو يحاول تغطية انسحابه تحت ستار كثيف من القصف الجوي ونيران المدفعية في معركة الكرامة الخالدة.