• ​مدرسة سلاح الهندسة الملكي تحتفل بتخريج دورة الجنود المستجدين رقم/138 الإناث/1
  • 15/05/2018

    رعى المفتش العام للقوات المسلحة الأردنية اللواء الركن محمد سلامة السبايلة، في مدرسة سلاح الهندسة الملكي اليوم الثلاثاء, حفل تخريج دورة الجنود المستجدين للإناث حيث اشتمل حفل التخريج على استعراض طابور الخريجات من أمام المنصة بنظامي المسير البطيء والعادي.


    وألقى رئيس المدربين العقيد الركن فهيم محمد الصرايرة كلمة قال فيها: أمامكم كوكبة من النشميات, نذرن أنفسهن لخدمة الوطن الغالي, وقد أمضين ستة عشر أسبوعاً من التدريب التأسيسي الذي اشتمل على اللياقة البدنية, المشاه, الأسلحة, الرماية, مهارات الميدان, التوجيه الوطني والأمني والثقافة الدينية, ليتسلحن بسلاح الإيمان والعلم والمعرفة, حتى يكن قادرات على تحمل المسؤولية, والأمانة الملقاه على عاتقهن بكل كفاءة واقتدار.


    وعبرت أحدى التلميذات الخريجات في كلمة لها عن فخرها وزميلاتها بشرف الإنتساب للخدمة في صفوف الجيش العربي لنلتحق مع من سبقونا في هذا الشرف ليبقى الأردن الأغلى حراً آمناً في ظل الراية الهاشمية بقيادة جلالة قائدنا الأعلى الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم.


    وفي نهاية الاحتفال الذي حضره عدد من ضباط وضباط صف وأفراد القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي وجمع غفير من ذوي الخريجات, وزّع اللواء الركن السبايلة الجوائز التقديرية على مستحقيها.​


     

    أقوال مأثورة



     إن الشعار الذي على جباهكم مكتوب عليه الجيش العربي ، وهذا الاسم لم يكن صدفة أومجرد شعار و إنما هو تأكيد على التزام هذا الجيش بالدفاع عن قضايا الأمة العربية وترابها و أمنها من أي خطر 

    الملك عبد الله الثاني ابن الحسين

    هل تعلم؟

    أن عام 1948 شهد أول استخدام للاليات المدرعة في الجيش العربي و هي جي.ام.سي.وبعدها مدرعة مارمين هارلجتون.