• رئيس هيئة الأركان المشتركة يلتقي عدداً من القادة العسكريين على مختلف المستويات
  • 01/08/2019


    التقى رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن يوسف احمد الحنيطي, في الكلية العسكرية الملكية اليوم الخميس، القادة بصنوفهم المختلفة من مستوى قائد كتيبة فأعلى, ونقل لهم تحيات ومحبة واعتزاز جلالة القائد الأعلى بهم وبوحداتهم ومرؤوسيهم, وشكر جلالة القائد الأعلى على ثقته السامية بتعينة رئيساً لهيئة الأركان المشتركة، مباركاً لهم ولجميع منتسبي الجيش العربي قرب حلول عيد الأضحى المبارك، مشيراً الى أن هذا الجيش موضع الفخر والاعتزاز، صاحب المكانة والهيبة والأمل للوطن والأمة، قدم عبر تاريخه ومسيرته أبهى صور الجندية والإنسانية، والقوة والمنعة في التعامل مع كافة المتغيرات والتحديات والتهديدات.

    وأكد رئيس هيئة الأركان المشتركة على جملة من الأمور التي تهم القوات المسلحة في مجال العمليات والتدريب والتأهيل والتسليح، واهمية الاستمرار في خطة الهيكلة والتطوير الساعية الى إبقاء القوات المسلحة الأردنية - الجيش العربي قادرة على اداء الواجبات الموكلة لها باحترافية ومهارة عالية لمواكبة المتغيرات الأقليمية والدولية ومتطلبات العصر.

    وحثَ رئيس هيئة الأركان المشتركة القادة في الميدان على ضرورة اطلاع مروؤسيهم بما يجري داخلياً وخارجياً ليكونوا على علم بالتحديات والمتغيرات في المنطقة والإقليم، وايلائهم العناية ومتابعة تأهيلهم العسكري، وضرورة تفعيل دور ضباط الصف ووكلاء القوة في مواقعهم المختلفة باعتبارهم العمود الفقري لوحداتهم وتشكيلاتهم، والوقوف على كافة متطلباتهم العسكرية والاجتماعية والنفسية والمعنوية، مشيراً أن القيادة العامة ستتابع بشكل حثيث مع القادة في الميدان كافة هذه الاجراءات، وستقوم بدعم الوحدات الأمامية بكافة احتياجاتها العملياتية والتدريبية واللوجستية، شاكراً لهذه الوحدات الجهود الكبيرة التي تبذلها في سبيل حماية حدود الوطن وأمنه واستقراره، مؤكداً على تنمية الحس الأمني وأخذ الحيطة للتعامل مع أي طارىء بأعلى درجات الجاهزية القتالية وحسب قواعد الإشتباك المعمول بها.

    وأكد اللواء الركن الحنيطي على أهمية تعزيز دور المرأه في القوات المسلحة، وتطوير مستشفيات الخدمات الطبية الملكية، وتعزيز امكانياتها لتقديم خدمات علاجية متميزة للمنتفعين.

    ووجه رئيس هيئة الأركان المشتركة الى الأهتمام بالمتقاعدين العسكريين على اختلاف رتبهم، وتقديم الرعاية لهم شأنهم شأن العاملين، مبيناً أنهم السند والرديف الحقيقي للقوات المسلحة وجنده الأوائل.

    وبين اللواء الركن الحنيطي أن التعاون المشترك وتبادل الخبرات والمعارف مع الجيوش الشقيقة والصديقة, من خلال برامج التعاون والتمارين المشتركة، يعزز العلاقات التي أتاحتها لنا قيادتنا الهاشمية مع مختلف جيوش ودول العالم بعلاقة تشاركية، بما ينعكس على قواتنا المسلحة بفوائد كبيرة تدريباً وتسليحاً، وسمعةً طيبةً لتبقى في مصاف الجيوش المتقدمة.

    وختم رئيس هيئة الأركان المشتركة حديثه أن الأردن قويٌ بقواته المسلحة وأجهزته الأمنية ووعي مواطنيه وهو قادر على المضي قدماً نحو مستقبل مشرق بعون الله تحت ظل قيادتنا الهاشمية الحكيمة. ​


     

    أقوال مأثورة



    بمناسبة استخدام الجيش العربي هذه الآونة في الأقطار العربية المجاورة وذيوع سمعته وأعماله الطيبة لدى الأمم المتحدة والحليفة وغيرها وتمييزا له عن جيوش الأقطار العربية الأخرى قرر مجلس الوزراء الموافقة على أن يطلق عليه اسم الجيش العربي الاردني

    الملك عبد الله الأول ابن الحسين

    هل تعلم؟

    أن عام 1948 شهد أول استخدام للاليات المدرعة في الجيش العربي و هي جي.ام.سي.وبعدها مدرعة مارمين هارلجتون.