• عمليات نوعية للعمود الفقري في مركز التأهيل الملكي
  • 23/09/2020

    أجرى فريق طبي متخصص في جراحة العمود الفقري بمركز التأهيل الملكي التابع لمدينة الحسين الطبية عمليات نوعية، الأولى لفتاة تبلغ من العمر 15 عام كانت تعاني من جنف وانحراف في العمود الفقري، والثانية لطفلة تبلغ من العمر ٤ سنوات تعاني جنف خلقي وتشوه بالفقرات.


    وقال اختصاصي أول جراحة العمود الفقري المقدم الطبيب عاصم المجالي:" إن مثل هذه العمليات تعد من العمليات الجراحية المعقدة والصعبة, نظراً لخطورتها الكبيرة و تتطلب دقة عالية لتجنب إصابة الأعصاب والحبل الشوكي في منطقة العملية.


    وبين المجالي أن مثل هذه العمليات تتطلب وجود معدات خاصة ومتطورة وتحتاج إلى أجهزة مراقبة الأعصاب الطرفية أثناء العملية، للتقليل من نسبة حدوث المضاعفات وتستمر أحياناً العملية الجراحية أكثر من ست ساعات، وذلك لاختلاف الناحية التشريحية للفقرات والعمود الفقري لمثل هؤلاء المرضى.


    وكشف اختصاصي أول جراحة العمود الفقري الرائد الطبيب محمد عبيدات أن هذه العمليات تجرى أحياناً في سن مبكر للأطفال، لإزالة التشوهات الخلقية في الفقرات واستئصال الفقرات المتشوهة كاملة قبل تعديل الانحراف وتثبيته، والذي يعد تحدياً كبيراً للجراحين خاصة أن مثل هذا النوع  من العمليات  يتم اجراؤها عن طريق جرح في منطقة الظهر فقط، مشيراً إلى أن الفتاة والطفلة الآن بصحة جيدة.​


     

    أقوال مأثورة



    إن هذه الثورة العربية تشمل كل عربي كائناً من كان و إنني أقاتل من أجل ديني وبلادي و أهلي

    الشريف الحسين بن علي

    هل تعلم؟

    بأن الكوادر الطبية العسكرية تقوم بمعالجة الحالات المرضية المحولة من الأقطار العربية الشقيقة.